مُبادرَة تغريدات

مُجتمَع المحتوى العربيّ على الإنترنت

شراكة مع موقع كورسيرا العالمي لتعريب مناهج أبرز الجامعات العالمية

شراكة مع موقع كورسيرا العالمي لتعريب مناهج أبرز الجامعات العالمية

في سابقة هي الأولى من نوعها عربيًا، أعلنت مبادرة تغريدات في نهاية مايو 2013 عن توقيع شراكة عالميّة مع موقع كورسيرا Coursera لبدء تعريب مناهج ومحاضرات مجموعة من أبرز الجامعات الأمريكية والعالمية ومنها جامعات: ستانفورد ولندن وكاليفورنيا وييل وبرنستون وإدنبره وغيرها وذلك لتتاح بشكل مجاني ومفتوح لجميع الطلاب العرب.

وتسعى مبادرة تغريدات من خلال المشروع إلى حشد جميع المستخدمين العرب محبي الترجمة والتعريب وطلاب اللغة العربية والإعلام وجميع المدونين ومحبي اللغة العربية وجميع المهتمّين بالمحتوى العربي للمشاركة فيه، وقد نشرت مبادرة تغريدات نموذج خاص يمكن لأي شخص زيارته وتعبئته ومن ثمّ المشاركة مباشرةً في تعريب المناهج. إذا كنت راغبًا في المشاركة، يُرجى الضغط على هذا الرابط: http://bit.ly/arabicedu  وسيتمكن المنضمون للمشروع من استلام إرشادات المشاركة في ملف بصيغة بي دي اف في غضون 24 ساعة من تعبئتهم للنموذج.

ويهدف المشروع إلى مساعدة أكثر من ستين مليون طالب عربي على الحصول على المناهج الدراسية لأفضل الجامعات العالمية باللغة العربية وبالمجان، وبذلك سيتم التغلب على أهم عقبتين تحول دون تطوير الطلاب العرب تعليميًا وهما: عدم القدرة على تحمل نفقات شراء أو الحصول على المواد التعليمية الجامعية الخاصة بالجامعات العالمية وعدم إتاحتها باللغة العربية.

وسيبدأ المشروع بمنهجين دراسييّن لجامعتين شهيرتيّن تمّ اختيارهما من بين أفضل 10 جامعات في العالم لعام 2013 وهما جامعة ستانفورد وديوك، حيث سيتمكن المستخدمين العرب من تعريب منهج الرياضيات الكامل الخاص بالمرحلة الجامعية الأولى في جامعة ستانفورد ليتاح مجانًا وباللغة العربية لجميع الطلاب العرب، أما المنهج الثاني الخاص بجامعة ديوك فهو عن السلوك الإنساني، وبذلك سيكون لطلاب العلمي والأدبي في الوطن العربي فرصة للحصول على منهجين مختلفيّن في كلا المجاليّن وباللغة العربية.

ويعدّ هذا المشروع أكبر مشروع تعريب تطلقه مبادرة تغريدات هذا العام، وذلك بعد أن أطلقت تعريب واتساب في شهر يناير بمشاركة 3 آلاف متطوع عربي، ومشروع تعريب جيم لوفت بمشاركة ألف متطوع، ومشروع إثراء ويكيبيديا العربية عبر الانستاغرام بمشاركة 1700 متطوع، ومشروع تعريب تطبيق تويتر للمكفوفين بمشاركة ما يزيد على ألفين متطوع عربي حتى الآن.

 يُذكر أن موقع كورسيرا قد بذل جهودًا حثيثة لإتاحة التعليم للجميع ومساعدة كافة الطلاب حول العالم على النفاذ إلى التعليم بدون عوائق. وفي الأشهر الأخيرة انضمت تسعة وعشرين جامعة جديدة لمنصة كورسيرا بالإضافة إلى ستة متاحف ومؤسسات تعليمية وبذلك، يكون العدد الإجمالي للمؤسسات المشاركة في منصة كورسيرا تسعة وستين مؤسسة.